استغفارات الأنبياء والملائكة والصالحين من القرآن والسنة | إعداد محمد منتصر الحلواني

نال شرف الإعداد / محمد منتصر أحمد حامد الحلواني

 

القاهرة : 23415960 – 0101533154


بسم الله الرحمن الرحيم

الحمد لله رب العالمين فى كل لمحة ونفس كما يحب ربنا ويرضى . وصلوات الله البر الرحيم على النبى وآله فى كل لمحة ونفس بقدر عزتك يا عزيز وحق قدره ومقداره العظيم .

الإهداء : إِليك يا سيدى يا رسول الله و إِلى آل بيتك الطيبين وإِلى أزواجك أمهات المؤمنين . وإلى كل محب لك يا سيدي يا رسول الله .

أما بعد : فهذا الكتاب يحتوى على :

1- معنى الاستغفار .                                                       2- الآيات القرآنية الواردة فى الاستغفار .  

3- الأحاديث القدسية الواردة فى الاستغفار.   

4-الأحاديث النبوية الواردة فى الاستغفار .     

5- صيغ الاستغفارات النبوية .                    6- فضل الاستغفار و أهميته .   

7- الاستغفار ممن قلت ذنوبه .                     8- استغفار الولد البار بوالديه .  

9- استغفار بعض الصالحين .                       10- استغفار الأنبياء .   

11- استغفار الملائكة.                                                    12-استغفار المؤمنين الصادقين .    

………………………                                 17-الاستغفارات النبوية .

] وَمَا تَوْفِيقِي إِلا بِالله عَلَيْهِ تَوَكَّلْتُ وَإِلَيْهِ أُنِيبُ (88) [  [ هود ]

بسم الله الرحمن الرحيم

1- معنى الاستغفار

الاستغفار :طلب المغفرة ، والمغفرة هى وقاية شر الذنوب لا مجرد سترها .والفرق بين العفو والمغفرة أن العفو محو أثر الذنب ، وقد يكون بعد عقوبة عليه ، بخلاف المغفرة فإنها لا تكون مع العقوبة .

وقيل : إن الاستغفار هو الماء الذى نغسل به القلوب لنزيل أوساخ وأقذار الذنوب ، وهو النور الذى يمحو ظلمات العصيان فيرجع العبد إلى نور الرحمن ليجعل له نوراً يمشى به .

قال  أحد الصالحين رضي الله عنه : التوبة رجوع عما تاب منه إلى ما تاب إليه ، فالتوبة المشروعة هى الرجوع إلى فعل ما أمر به وترك ما نهى عنه ، وليست التوبة من فعل السيئات فقط كما يظن كثير من الناس ، لا يتصورون التوبة إلا عما يفعله العبد من القبائح كالفواحش والمظالم ، بل التوبة من ترك الحسنات المأمور بها أهم من التوبة من فعل السيئات المنهى عنها ، فأكثر الخلق يتركون كثيراً مما أمرهم الله به من أقوال القلب وأعماله وأقوال البدن وأعماله ، وقد لا يعلمون أن ذلك مما أمروا به أو يعملون الحق ولا يتبعونه .

إلهى

ما زلت أُعرف بالإساءة دائـما          ويكون منك الصفح والغفران

لم تنتقصنى إن أسأت وزدتنـى         حتـى كـأن إســاءتى إحسـان

منك التفضل والتكرم والرضا          أنت الإلـــه المنـعــم المنـــان

2-  الآيات القرآنية الواردة فى الاستغفار

1- قال عبد الله بن مسعود رضي الله عنه: فى كتاب الله عز وجل آيتان ما أذنب عبد ذنباً فقرأهما واستغفر الله عز وجل إلا غفر الله له، والآيتان هما : قال الله تعالى :

Ÿ ] وَالَّذِينَ إِذَا فَعَلُوا فَاحِشَةً أَوْ ظَلَمُوا أَنْفُسَهُمْ ذَكَرُوا الله فَاسْتَغْفَرُوا لِذُنُوبِهِمْ وَمَنْ يَغْفِرُ الذُّنُوبَ إِلا الله وَلَمْ يُصِرُّوا عَلَى مَا فَعَلُوا وَهُمْ يَعْلَمُونَ (135) [  [ النساء ]

Ÿ ] وَمَنْ يَعْمَلْ سُوءًا أَوْ يَظْلِمْ نَفْسَهُ ثُمَّ يَسْتَغْفِرِ الله يَجِدِ الله غَفُورًا رَحِيمًا (110) [ 
[ النساء]

2- اتفق كثير من العلماء على أن أرجى آية فى كتاب الله عز وجل هى قول الله تعالى :

Ÿ ] قُلْ يَا عِبَادِيَ الَّذِينَ أَسْرَفُوا عَلَى أَنْفُسِهِمْ لا تَقْنَطُوا مِنْ رَحْمَةِ الله إِنَّ الله يَغْفِرُ الذُّنُوبَ جَمِيعًا إِنَّهُ هُوَ الْغَفُورُ الرَّحِيمُ (53) [ [ الزمر ]

3- ]  وَمَا أَرْسَلْنَا مِنْ رَسُولٍ إِلا لِيُطَاعَ بِإِذْنِ الله وَلَوْ أَنَّهُمْ إِذْ ظَلَمُوا أَنْفُسَهُمْ جَاءُوكَ فَاسْتَغْفَرُوا الله وَاسْتَغْفَرَ لَهُمُ الرَّسُولُ لَوَجَدُوا الله تَوَّابًا رَحِيمًا (64) [ [ النساء ]

4-]وَأَنِ اسْتَغْفِرُوا رَبَّكُمْ ثُمَّ تُوبُوا إِلَيْهِ يُمَتِّعْكُمْ مَتَاعًا حَسَنًا إِلَى أَجَلٍ مُسَمًّى وَيُؤْتِ كُلَّ ذِي فَضْلٍ فَضْلَهُ [ [ هود ]

5-] وَيَا قَوْمِ اسْتَغْفِرُوا رَبَّكُمْ ثُمَّ تُوبُوا إِلَيْهِ يُرْسِلِ السَّمَاءَ عَلَيْكُمْ مِدْرَارًا وَيَزِدْكُمْ قُوَّةً إِلَى قُوَّتِكُمْ وَلا تَتَوَلَّوْا مُجْرِمِينَ (52) [ [ هود ]

6- ] فَاعْلَمْ أَنَّهُ لا إِلَهَ إِلا الله وَاسْتَغْفِرْ لِذَنْبِكَ وَلِلْمُؤْمِنِينَ وَالْمُؤْمِنَاتِ (19) [ [ محمد ]

7- ]كَانُوا قَلِيلاً مِنَ اللَّيْلِ مَا يَهْجَعُونَ (17) وَبِالأسْحَارِ هُمْ يَسْتَغْفِرُونَ (18) [ 
[ الذاريات ]

8-] فَسَبِّحْ بِحَمْدِ رَبِّكَ وَاسْتَغْفِرْهُ إِنَّهُ كَانَ تَوَّابًا (3) [ [ النصر ]

3- الأحاديث القدسية الواردة فى الاستغفار

1- عن أنس بن مالك t قال : سمعت رسول الله – صلى الله عليه وآله وسلم يقول : «  يا ابن آدم إنك ما دعوتنى ورجوتنى غفرت لك على ما كان منك ولا أبالى . يا ابن آدم لو بلغت ذنوبك عنان السماء ثم استغفرتنى غفرت لك . يا ابن آدم إنك لو أتيتنى بقُراب الأرض خطايا ثم لقيتنى لا تشرك بى شيئًا لأتيتك بقرابها مغفرة » . [ رواه الترمذى ]

2- عن النبى – صلى الله عليه وآله وسلم قال : « قال الله تعالى : من تقرب منّى شبراً تقربت منه ذراعاً ، ومن تقرب منى ذراعاً تقربت منه باعاً ، ومن أتانى يمشى أتيته هرولة ، ومن لقينى بقراب الأرض خطيئة لا يشرك بى شيئاً لقيتهُ بقرابها مغفرة » [ رواه البخارى ]

3- قال رسول الله – صلى الله عليه وآله وسلم : « والذى نفسى بيده لو أخطأتم حتى تملأ خطاياكم ما بين السماء والأرض ثم استغفرتم الله لغفر لكم » [ رواه أحمد ، وفى صحيح الألبانى رقم 1951 ]

4- وفى حديث أبى سعيد مرفوعاً ” إن الشيطان قال : وعزتك يا رب لا أبرح أغوى عبادك ما دامت أرواحهم فى أجسادهم ، فقال الرب تبارك وتعالى : وعزتى وجلالى . لا أزال أغفر لهم ما استغفرونى ” . [ رواه الحاكم ، وفى صحيح الألبانى رقم 104 ]

إلهى

يا رب إن عظمت ذنوبى كثيرة           فلقد علمت بأن عفوك أعظمُ

إن كان لا يرجـوك إلا محسـن            فبمن يلـوذ ويستجـير المجـرمُ

ربى دعوتك ما أمرت تضرعاً            فإذا رددت يدى فمن ذا يرحم

4 – الأحاديث النبوية الواردة فى الاستغفار

1- قال رسول الله – صلى الله عليه وآله وسلم : ” والذى نفسى بيده لو لم تذنبوا ، لذهب الله تعالى بكم ، ولجاء بقوم يذنبون فيستغفرون الله تعالى فيغفر لهم ” . [ رواه مسلم ]

2- قال رسول الله – صلى الله عليه وآله وسلم :  ” من لزم الاستغفار ، جعل الله له من كل ضيق مخرجاً ، ومن كل هم فرجاً ، ورزقه من حيث لا يحتسب ” . [ رواه أبو داود ]

3- قال رسول الله – صلى الله عليه وآله وسلم : ” يا معشر النساء تصدقن ، وأكثرن من الاستغفار ، فإنى رأيتكن أكثر أهل النار … ” [ رواه مسلم]

4- قال رسول الله – صلى الله عليه وآله وسلم :  أنزل الله أمَانَيْن لأمتى : ] وَمَا كَانَ الله لِيُعَذِّبَهُمْ وَأَنْتَ فِيهِمْ وَمَا كَانَ الله مُعَذِّبَهُمْ وَهُمْ يَسْتَغْفِرُونَ (33) [ [ الأنفال ] فإذا مضيت تركت فيهم الاستغفار إلى يوم القيامة  . [ الترمذى]

5- قال رسول الله – صلى الله عليه وآله وسلم : ” إنه ليغان على قلبى ، وإنى لأستغفر الله فى اليوم مائة مرة ”
[ رواه مسلم ]

6- عن أبى هريرة رضي الله عنه قال : سمعت رسول الله – صلى الله عليه وآله وسلم يقول : ” والله إنى لأستغفر الله وأتوب إليه فى اليوم أكثر من سبعين مرة ” [ رواه البخارى ]

7- عن حذيفة رضي الله عنه قال : قلت : يا رسول الله إنى ذرب اللسان وإن عامة ذلك على أهلى فقال : ” أين أنت من الاستغفار ؟ إنى لأستغفر الله فى اليوم والليلة مائة مرة ”
[ رواه أحمد ]

8- قال رسول الله – صلى الله عليه وآله وسلم : إن الله عز وجل يبسط يده بالليل ليتوب مسئ النهار ، ويبسط يده بالنهار ليتوب مسىء الليل حتى تطلع الشمس من مغربها  . [ رواه مسلم ]

 

5 – صيغ الاستغفارات النبوية

1- قال رسول الله – صلى الله عليه وآله وسلم :  سيد الاستغفار أن يقول العبد  : اللهم أنت ربى ، لا إله إلا أنت  خلقتنى و أنا عبدك ، وأنا على عهدك ووعدك ما استطعت ، أعوذ بك من شر ما صَنَعتُ ، أبُوء لك بنعمتك علىَّ ، وأبوء بذنبى فاغفر لى ، فإنه لا يغفر الذنوب إلا أنت .

من قالها فى النهار مُوقناً بها ، فمات من يومه قبل أن يُمسى فهو من أهل الجنة ، ومن قالها من الليل وهو موقن بها فمات قبل أن يصبح ، فهو من أهل الجنة  [ رواه البخارى ]

2- عن ابن مسعود رضي الله عنه قال : قال رسول الله – صلى الله عليه وآله وسلم : ” من قال : أستغفر الله الذى لا إله إلا هو الحى القيوم وأتوب إليه . غفرت ذنوبه و إن كان قد فر من الزحف . ” [ رواه أبو داود والترمذى وقال حديث صحيح ]

3- عن ابن عمر رضي الله عنه قال : كنا نعد لرسول الله – صلى الله عليه وآله وسلم فى المجلس الواحد [ مائة مرة ] ” ربِّ اغفر لى ، وتب علىَّ إنك أنت التواب الرحيم ” [ رواه أبو داود والترمذى وقال حديث صحيح ]

4- عن ثوبان رضي الله عنه قال : كان رسول الله – صلى الله عليه وآله وسلم إذا انصرف من صلاته ، استغفر الله ثلاثاً وقال :  ” اللهم أنت السلام ، ومنك السلام ، تباركت يا ذا الجلال و الإكرام ”

وعند الإمام مسلم قيل للأوزاعى [ وهو أحد رواته ] : كيف الاستغفار ؟ قال : يقول :

أستغفر الله ، أستغفر الله ، أستغفر الله .

5- وفى الصحيحين عن عائشة رضي الله عنها قالت :كان رسول الله – صلى الله عليه وآله وسلم يُكثر أن يقول قبل موته :

 ” سبحان الله وبحمده . أستغفر الله و أتوب إليه ”

وقد ثبت فى الصحيحين أنه كان يقول فى ركوعه وسجوده :

 ” سبحانك اللهم وبحمدك ، اللهم اغفر لى ” .

6- وفى الصحيحين [البخارى ومسلم ] عن أبى بكر الصديق رضي الله عنه قال : يا رسول الله علمنى دعاءً أدعو به فى صلاتى وفى بيتى ، قال : ” قل : اللهم إنى ظلمت نفسى ظلماً كثيراً ولا يغفر الذنوب إلا أنت فاغفر لى مغفرة من عندك وارحمنى إنك أنت الغفور الرحيم ”

7- وفى الصحيحين عن أبى موسى رضي الله عنه عن النبى – صلى الله عليه وآله وسلم أنه كان يدعو بهذا الدعاء :

” اللهم اغفر لى خطيئتى وجهلى ، وإسرافى فى أمرى ،وما أنت أعلم به منى .

اللهم اغفر لى جدىّ وهزلى ، وخطئى وعمدى ، وكل ذلك عندى .

اللهم اغفر لى ما قدمت وما أخرت ، وما أسررت وما أعلنت ، وما أنت أعلم به منى ، أنت المقدم ، وأنت المؤخر ، وأنت على كل شىء قدير ”

8- كان الرجل إذا أسلم علمه النبى – صلى الله عليه وآله وسلم الصلاة ، ثم أمره أن يدعو بهذه الكلمات : ” اللهم اغفر لى ، وارحمنى ، واهدنى ، وعافنى ، وارزقنى ”

وفى رواية : جاء رجل فقال : يا رسول الله ، كيف أقول حين أسأل ربى ؟ قال : ” قل :

اللهم اغفر لى ، وارحمنى ، وعافنى ، وارزقنى فإن هؤلاء تجمع لك دنياك وآخرتك ” . [ رواه مسلم ]

9- وفى الصحيحين أن رسول الله – صلى الله عليه وآله وسلم كان يقول :  ” اللهم لك أسلمت ، وبك آمنت ، وعليك توكلت ، وإليك أنبت ، وبك خاصمت ، وإليك حاكمت ، فاغفر لى ما قدمت ، وما أخرت ، وما أسررت ، وما أعلنت ، أنت المقدم ، وأنت المؤخر ، لا إله إلا أنت ”

6- فضل الاستغفار وأهميته

للاستغفار فضل عظيم وأهمية كبيرة  فمنها

1-يفرج الكرب ويذهب الحزن والضيق :

قال رسول الله – صلى الله عليه وآله وسلم ” من لزم الاستغفار جعل الله له من كل ضيق مخرجاً ومن كل هم فرجا ورزقه من حيث لا يحتسب ” . [ رواه أبو داود ]

2-الاستغفار سببٌ للرزق والخير والمطر من السماء :

قال رجل للإمام الحسن البصرى رضي الله عنه إن أرضى جدبة فقال له : استغفر الله . وطلب منه آخر أن يدعو له بالبنين فقال له : استغفر الله. وطاب منه آخر أن يدعو له أن يرزقه الله تعالى بالأموال فقال له : استغفر الله .

فقال له أصحابه : أتاك رجالٌ يشكون ألواناً ويسألون أنواعاً ، فأجبتهم بالاستغفار فقال : ما لى من ذلك شىء ، ألم تسمعوا قول الله تعالى : ]  فَقُلْتُ اسْتَغْفِرُوا رَبَّكُمْ إِنَّهُ كَانَ غَفَّارًا (10) يُرْسِلِ السَّمَاءَ عَلَيْكُمْ مِدْرَارًا (11) وَيُمْدِدْكُمْ بِأَمْوَالٍ وَبَنِينَ وَيَجْعَلْ لَكُمْ جَنَّاتٍ وَيَجْعَلْ لَكُمْ أَنْهَارًا (12) [ [ نوح ]

3- الأمان من العذاب : قد كان للناس فى عهد رسول الله – صلى الله عليه وآله وسلم أمانان من العذاب ، أمان به – صلى الله عليه وآله وسلم وأمان بالاستغفار ، فقد قال الله تعالى : ] وَمَا كَانَ الله لِيُعَذِّبَهُمْ وَأَنْتَ فِيهِمْ وَمَا كَانَ الله مُعَذِّبَهُمْ وَهُمْ يَسْتَغْفِرُونَ (33) [ [ الأنفال ] . ثم بعد موت الرسول – صلى الله عليه وآله وسلم أصبح للناس أمان واحد ألا وهو الاستغفار .

4- مغفرة الذنوب : وهو المقصود الأعظم من الاستغفار ، قال رسول الله – صلى الله عليه وآله وسلم : ” قال إبليس لربه : وعزتك وجلالك لا أبرح أغوى بنى آدم ما دامت الأرواح فيهم ، قال الله تبارك وتعالى : وعزتى وجلالى لا أبرح أغفر لهم ما استغفرونى ” .

5- رضا الله و محبته : فالاستغفار من الأمور المهمة التى يستجلب بها العبد رضا الله ومحبته ؛ لقوله تعالى : ] إِنَّ الله يُحِبُّ التَّوَّابِينَ وَيُحِبُّ الْمُتَطَهِّرِينَ (222) [ [ البقرة ]

6- رحمة الله : قال تعالى: ] لَوْلا تَسْتَغْفِرُونَ الله لَعَلَّكُمْ تُرْحَمُونَ (46) [ [ النمل ]

7- جلاء القلوب : فالاستغفار يمحو الذنب ، وأثر الذنب ، فيجلو القلب مما علق به من أدران الذنوب والمعاصى ، قال رسول الله – صلى الله عليه وآله وسلم : ” إن القلوب لتصدأ كما يصدأ الحديد وجلاؤها الاستغفار  .

8- الخير الكثير والقوة : قال الله تعالى : ] وَيَا قَوْمِ اسْتَغْفِرُوا رَبَّكُمْ ثُمَّ تُوبُوا إِلَيْهِ يُرْسِلِ السَّمَاءَ عَلَيْكُمْ مِدْرَارًا وَيَزِدْكُمْ قُوَّةً إِلَى قُوَّتِكُمْ وَلا تَتَوَلَّوْا مُجْرِمِينَ (52) [ [ هود ]

 

7 – طلب الاستغفار ممن قلت ذنوبه

1- كان عمر بن الخطاب رضي الله عنه يطلب من الصبيان الاستغفار له ويقول : ” إنكم لم تذنبوا

2- كان أبو هريرة رضي الله عنه يقول لغلمان الكتاب : قولوا : ” اللهم اغفر لأبى هريرة ” فيؤمن على دعائهم .

3- قال النبى – صلى الله عليه وآله وسلم لعمر بن الخطاب رضي الله عنه : ” يأتى عليكم أويس بن عامر مع أمداد أهل اليمن من مراد ثم من قرن ، كان به برص فبرأ منه إلا موضع درهم ، له والدة هو بها بر ، لو أقسم على الله لأبره ، فإن استطعت أن يستغفر لك فافعل ” . [ رواه مسلم رقم 2542 ]

8 – استغفار الولد البار بوالديه

عن أبى هريرة رضي الله عنه قال : قال رسول الله – صلى الله عليه وآله وسلم : ” إن الله ليرفع الدرجة للعبد الصالح فى الجنة فيقول : يا رب أنى لى هذه ؟ فيقول باستغفار ولدك لك ” [ رواه أحمد رقم 2/0509 ]

إلهى

إلهى لست للفردوس أهلا         ولا أقوى على نار الجحيم

فهب لى توبةً واغفر ذنوبى         فإنك غافر الذنب العظيم

9 – استغفار بعض الصالحين رضي الله عنه

1- اللهم إنى أستغفرك من كل ذنب تبت إليك منه ثم عدت فيه . وأستغفرك من كل ما وعدتك به من نفسى ثم لم أوف لك به . وأستغفرك من كل عمل أردت به وجهك الكريم فخالطنى فيه غيرك . وأستغفرك من كل نعمة أنعمت بها على فاستعنت بها على معصيتك . وأستغفرك يا عالم الغيب والشهادة من كل ذنب أتيته فى ضياء النهار أو سواد الليل فى ملأ أو خلاء أو سر أو علانية يا حليم .

2- أستغفر الله العظيم الذى لا إله إلا هو الحى القيوم ، غفار الذنوب ذا الجلال والإكرام ، وأتوب إليه من جميع المعاصى كلها والذنوب والآثام ، ومن كل ذنب أذنبته عمداً أو خطأً ، ظاهراً وباطناً ، قولاً وفعلاً ، فى جميع حركاتى وسكناتى وخطراتى وأنفاسى كلها ، دائماً أبداً سرمداً ، من الذنب الذى أعلم ، ومن الذنب الذى لا أعلم ، عدد ما أحاط به العلم ، وأحصاه الكتاب ، وخطه القلم ، وخصصته الإرادة ، ومداد كلمات الله ، كما ينبغى لجلال وجه ربنا وجماله وكماله ، وكما يحب ربنا ويرضى .

3- اللهم إن حسناتى من عطائك وسيئاتى من قضائك ، فجد بما أنعمت على ما قضيت ، وامح ذلك بذلك ، جللت أن تطاع إلا بإذنك أو تعصى إلا بعلمك . اللهم ما عصيتك حين عصيتك استخفافاً بحقك ، ولا استهانة بعذابك ، لكن لسابقة سبق بها علمك ، فالتوبة إليك والمغفرة لديك ، لا إله إلا أنت سبحانك إنى كنت من الظالمين .

4- أستغفر الله العظيم الذى لا إله إلا هو الحى القيوم وأتوب إليه ، وأسأله التوبة والمغفرة إنه هو التواب الرحيم .

10- استغفار الأنبياء عليهم السلام

1- استغفار سيدنا محمد – صلى الله عليه وآله وسلم : ] رَبِّ اغْفِرْ وَارْحَمْ وَأَنْتَ خَيْرُ الرَّاحِمِينَ (118) [ 
[ المؤمنون ]

2- استغفار سيدنا محمد – صلى الله عليه وآله وسلم  و أصحابه : ] سَمِعْنَا وَأَطَعْنَا غُفْرَانَكَ رَبَّنَا وَإِلَيْكَ الْمَصِيرُ (285) [ [ البقرة ] .

3-استغفار أصحاب سيدنا محمد – صلى الله عليه وآله وسلم : ] رَبَّنَا إِنَّنَا سَمِعْنَا مُنَادِيًا يُنَادِي لِلْإِيمَانِ أَنْ آَمِنُوا بِرَبِّكُمْ فَآَمَنَّا رَبَّنَا فَاغْفِرْ لَنَا ذُنُوبَنَا وَكَفِّرْ عَنَّا سَيِّئَاتِنَا وَتَوَفَّنَا مَعَ الأبْرَارِ (193) رَبَّنَا وَآَتِنَا مَا وَعَدْتَنَا عَلَى رُسُلِكَ وَلا تُخْزِنَا يَوْمَ الْقِيَامَةِ إِنَّكَ لا تُخْلِفُ الْمِيعَادَ (194) [ [ آل عمران ]

4- استغفار سيدنا إبراهيم عليه السلام : ] رَبِّ اجْعَلْنِي مُقِيمَ الصَّلاةِ وَمِنْ ذُرِّيَّتِي رَبَّنَا وَتَقَبَّلْ دُعَاءِ (40) رَبَّنَا اغْفِرْ لِي وَلِوَالِدَيَّ وَلِلْمُؤْمِنِينَ يَوْمَ يَقُومُ الْحِسَابُ (41) [ [ إبراهيم ]

5- استغفار سيدنا إبراهيم عليه السلام وابنه سيدنا إسماعيل عليه السلام : ] رَبَّنَا تَقَبَّلْ مِنَّا إِنَّكَ أَنْتَ السَّمِيعُ الْعَلِيمُ (127) رَبَّنَا وَاجْعَلْنَا مُسْلِمَيْنِ لَكَ وَمِنْ ذُرِّيَّتِنَا أُمَّةً مُسْلِمَةً لَكَ وَأَرِنَا مَنَاسِكَنَا وَتُبْ عَلَيْنَا إِنَّكَ أَنْتَ التَّوَّابُ الرَّحِيمُ (128) [ [ البقرة ]

6-استغفار سيدنا إبراهيم عليه السلام ومن آمن معه : ] رَبَّنَا عَلَيْكَ تَوَكَّلْنَا وَإِلَيْكَ أَنَبْنَا وَإِلَيْكَ الْمَصِيرُ (4) رَبَّنَا لا تَجْعَلْنَا فِتْنَةً لِلَّذِينَ كَفَرُوا وَاغْفِرْ لَنَا رَبَّنَا إِنَّكَ أَنْتَ الْعَزِيزُ الْحَكِيمُ (5) [ 

[ الممتحنة ]

7- استغفار سيدنا موسى عليه السلام : ] رَبِّ اغْفِرْ لِي وَلأخِي وَأَدْخِلْنَا فِي رَحْمَتِكَ وَأَنْتَ أَرْحَمُ الرَّاحِمِينَ (151) [ [ الأعراف ]

] رَبِّ اغْفِرْ لِي وَلأخِي وَأَدْخِلْنَا فِي رَحْمَتِكَ وَأَنْتَ أَرْحَمُ الرَّاحِمِينَ (151) [ [ القصص ]

8- استغفار سيدنا نوح عليه السلام : ] رَبِّ إِنِّي أَعُوذُ بِكَ أَنْ أَسْأَلَكَ مَا لَيْسَ لِي بِهِ عِلْمٌ وَإِلا تَغْفِرْ لِي وَتَرْحَمْنِي أَكُنْ مِنَ الْخَاسِرِينَ (47) [ 

 ] رَبِّ اغْفِرْ لِي وَلِوَالِدَيَّ وَلِمَنْ دَخَلَ بَيْتِيَ مُؤْمِنًا وَلِلْمُؤْمِنِينَ وَالْمُؤْمِنَاتِ وَلا تَزِدِ الظَّالِمِينَ إِلا تَبَارًا (28) [ [ نوح ]

9- استغفار سيدنا آدم وسيدتنا حواء عليهما السلام : ] رَبَّنَا ظَلَمْنَا أَنْفُسَنَا وَإِنْ لَمْ تَغْفِرْ لَنَا وَتَرْحَمْنَا لَنَكُونَنَّ مِنَ الْخَاسِرِينَ (23) [ [ الأعراف ]

10- استغفار سيدنا يونس عليه السلام : ] لا إِلَهَ إِلا أَنْتَ سُبْحَانَكَ إِنِّي كُنْتُ مِنَ الظَّالِمِينَ (87) [ [ الأنبياء ]       

قال رسول الله – صلى الله عليه وآله وسلم : “دعوة ذى النون إذ دعا بها وهو فى بطن الحوت لا إله إلا أنت سبحانك إنى كنت من الظالمين ، لم يدع بها رجل مسلم فى شىء قط إلا استجاب الله له ” [ رواه الترمذى وأحمد]

11- استغفار سيدنا سليمان عليه السلام : ] رَبِّ اغْفِرْ لِي وَهَبْ لِي مُلْكًا لا يَنْبَغِي لأحَدٍ مِنْ بَعْدِي إِنَّكَ أَنْتَ الْوَهَّابُ (35) [ [سورة ص ]

12- استغفار سيدنا يوسف عليه السلام : ] يَغْفِرُ الله لَكُمْ وَهُوَ أَرْحَمُ الرَّاحِمِينَ (92) [     
[ يوسف ]

11- استغفار الملائكة

استغفار الملائكة يكون للمؤمنين التائبين قال تعالى : ]  الَّذِينَ يَحْمِلُونَ الْعَرْشَ وَمَنْ حَوْلَهُ يُسَبِّحُونَ بِحَمْدِ رَبِّهِمْ وَيُؤْمِنُونَ بِهِ وَيَسْتَغْفِرُونَ لِلَّذِينَ آَمَنُوا رَبَّنَا وَسِعْتَ كُلَّ شَيْءٍ رَحْمَةً وَعِلْمًا فَاغْفِرْ لِلَّذِينَ تَابُوا وَاتَّبَعُوا سَبِيلَكَ وَقِهِمْ عَذَابَ الْجَحِيمِ (7) رَبَّنَا وَأَدْخِلْهُمْ جَنَّاتِ عَدْنٍ الَّتِي وَعَدْتَهُمْ وَمَنْ صَلَحَ مِنْ آَبَائِهِمْ وَأَزْوَاجِهِمْ وَذُرِّيَّاتِهِمْ إِنَّكَ أَنْتَ الْعَزِيزُ الْحَكِيمُ (8) وَقِهِمُ السَّيِّئَاتِ وَمَنْ تَقِ السَّيِّئَاتِ يَوْمَئِذٍ فَقَدْ رَحِمْتَهُ وَذَلِكَ هُوَ الْفَوْزُ الْعَظِيمُ (9) [ [ غافر ]

12- استغفار المؤمنين الصادقين

  ] رَبَّنَا آَمَنَّا فَاغْفِرْ لَنَا وَارْحَمْنَا وَأَنْتَ خَيْرُ الرَّاحِمِينَ (109) [ [ المؤمنون ]

 ] رَبَّنَا لا تُؤَاخِذْنَا إِنْ نَسِينَا أَوْ أَخْطَأْنَا رَبَّنَا وَلا تَحْمِلْ عَلَيْنَا إِصْرًا كَمَا حَمَلْتَهُ عَلَى الَّذِينَ مِنْ قَبْلِنَا رَبَّنَا وَلا تُحَمِّلْنَا مَا لا طَاقَةَ لَنَا بِهِ وَاعْفُ عَنَّا وَاغْفِرْ لَنَا وَارْحَمْنَا أَنْتَ مَوْلانَا فَانْصُرْنَا عَلَى الْقَوْمِ الْكَافِرِينَ (286) [ [ البقرة ]

13- استغفار المؤمنين الصادقين الذين اقتدوا بالمهاجرين والأنصار

 ] رَبَّنَا اغْفِرْ لَنَا وَلإخْوَانِنَا الَّذِينَ سَبَقُونَا بِالإيمَانِ وَلا تَجْعَلْ فِي قُلُوبِنَا غِلاًّ لِلَّذِينَ آَمَنُوا رَبَّنَا إِنَّكَ رَءُوفٌ رَحِيمٌ (10) [ [ الحشر ]

14- استغفار المتقين

] رَبَّنَا إِنَّنَا آَمَنَّا فَاغْفِرْ لَنَا ذُنُوبَنَا وَقِنَا عَذَابَ النَّارِ. (16) [ [ آل عمران ]

15- استغفار المؤمنين الفائزين برضاء الله يوم القيامة

] رَبَّنَا أَتْمِمْ لَنَا نُورَنَا وَاغْفِرْ لَنَا إِنَّكَ عَلَى كُلِّ شَيْءٍ قَدِيرٌ (8) [ [ التحريم ]

16- استغفار الربانيين المنسوبين إلى الرب لشدة تمسكهم بطاعة الله

] رَبَّنَا اغْفِرْ لَنَا ذُنُوبَنَا وَإِسْرَافَنَا فِي أَمْرِنَا وَثَبِّتْ أَقْدَامَنَا وَانْصُرْنَا عَلَى الْقَوْمِ الْكَافِرِينَ (147) [ [ آل عمران ]

الاستغفارات النبوية

1- اللهُمَّ أَنَتَ رَبِّى ، لاَ إِلهَ إِلَّا أَنَتَ خَلَقتَنى وَ أنَا عَبدُكَ وَ أَنَا عَلَى عَهدِكَ وَوَعَدِك مَا استَطعتُ أَعُوذُ بِكَ مِن شَرِّ ما صَنَعتُ ، أَبُوء لَكَ بِنِعمتِكَ عَلَىَّ وَأَبُوء بِذَنبِى فَاغفِر لى فَإِنهُ لَا يَغفِرُ الذنوبَ إِلا أنت. [ البخارى ]

2- رَبِّ اغفِرْ لِى ، وَتُبِ عَلَىَّ إِنَّكَ أَنتَ التَّوابُ الرّحيمُ

3- أَستَغفِرُ الله العَظِيم الَّذِى لَا إلَهَ إلا هُوَ الحَىَّ القَيُّومَ وَ أتُوبُ إِليهِ . [ الترمذى ]

4- أَسَتغفِرُ الله ، أسَتغفِرُ الله ، أسَتغفِرُ الله . [ مسلم ]

5- سُبحَانَ الله وَ بحَمدِهِ أَسَتغفِرُ الله وَأتُوبُ إلَيهِ .

6- سُبحَاَنكَ اللهُمَّ وبحَمدِك اللهُمَّ اغفِر لى . [ متفق عليه ]

7- اللهُمَّ إِنِّىِ ظَلَمتُ نَفسِى ظُلماً كَثِيراً وَلَا يَغفِرُ الذُنُوبَ إِلا أَنتَ فَاغفِر لى مَغفِرةً مِن عِندِك وَارحَمنىِ إِنّكَ أنتَ الغَفُور الرَّحِيمُ . [ متفق عليه ]

8- اللهُمَّ اغفِر لىِ خَطِيئَتى وَجَهلِى وَإسرَافِى فِى أَمرِى وَمَا أَنتَ أَعلَمُ بِهِ مِنِّى ، اللهُمَّ اغفِر لىِ جَدِّى وَهَزلىِ وَخَطئِى وَعَمدى وَكُلُّ ذَلِكَ عِندِى ، اللهُمَّ اغفِر لى مَا قَدَّمتُ وَمَا أَخَّرتُ وَمَا أسرَرَتُ وَمَا أَعلَنتُ وَمَا أَنتَ أَعلَمُ بِهِ مِنِّى ، أَنتَ المقَدِّمُ وَأَنتَ المؤخِّرُ وَأَنتَ عَلَى كُلِّ شَىءٍ قَدِيرٌ . [ متفق عليه ] .

9- اللهُمَّ اغفِرْ لىِ وَارحَمْنِى وَاهدِنىِ وَعَافِنى ، وَارزُقنى .

10- اللهُمَّ اغفِر لى وَارحَمنِى ، وَعَافِنى ، وَارزُقنى .

11- اللهُمَّ لَكَ أَسَلمتُ وَبِكَ آمَنتُ ، وَعَلَيكَ تَوكَّلتُ ، وَإلَيكَ أَنَبتُ ، وَبِكَ خَاصَمتُ وَ إلَيكَ حَاكَمتُ ، فَاغفِر لى مَا قَدّمتُ ، وَمَا أَخرتُ ، وَمَا أَسرَرتُ ، وَما أَعْلَنتُ أَنتَ المقُدِّمُ وَأَنَت المؤخِّرُ لَا إِلَهَ إِلَّا أَنتَ . [ متفق عليه ]

12- اللهُمَّ إِنّى أَستَغفِرُكَ مِن كُلِّ ذَنبٍ تُبتُ إِلَيكَ منهُ ثُمَّ عُدتُ فِيهِ ، وَأستَغفِرُكَ مِن كُلِّ مَا وَعَدتُك بِهِ مِن نَفسى ثمَّ لم أوفِّ لَكَ بِهِ ، وَأستَغفِرُكَ مِن كُلِّ عَمَلٍ أرَدتُ بِهِ وَجَهكَ الكِريمَ فَخَالطَنِى فِيهِ غَيُركَ ، وَأستَغَفِرُكَ مِن كُلِّ ِنعمَةٍ أَنعمتَ بِهَا عَلَىَّ فَاستَعنتُ بِهَا عَلَى مَعصِيَتِكَ ، و أستَغفِرُكَ يَا عَالِمَ الغَيبِ وَ الشَّهَادَةِ مِن كُلِّ ذنبٍ أَتَيتُهُ فِى ضِيَاءِ النَّهَارِ أو سَوَادِ اللّيلِ فِى مَلأٍ أو خَلاءٍ أو سِرٍّ أو عَلاَنِيةٍٍ يَا حَلِيمُ

13- أسَتغفِرُ الله العَظِيمَ الّذِى لَا إِلهَ إِلّا هُوَ ، الَحىَّ القَيُّومَ غَفَّارَ الذُّنُوبِ ذَا الجَلاَلِ والإِكرَامَ وَأَتُوبُ إِلَيهِ مِن جَميع المعَاصِى كُلّهَا وَالذُّنُوبِ وَالآَثَامِ ، وَمِن كُلِّ ذَنبٍ أَذنَبتُهُ عَمداً وخَطَأً ظَاهراً وَبَاطِناً قَولاً وَفِعلاً فىِ جميعِ حَرَكَاتِى وَسَكَناتى وَخَطَرَاتى وَ أَنفَاسِى كُلّهَا دَائماً أَبَداً سَرمَداً ، مِنَ الذَّنبِ الذِى أَعلَمُ ، وَمِنَ الذَّنبِ الّذِى لَا أَعلَمُ ، عَدَدَ مَا أَحَاطَ بِهِ العِلمُ وَأَحصَاهُ الكِتَابُ وَخَطَّهُ القَلمُ ، وَعَدَدَ مَا أَوجَدتهُ القدرَةُ وَ خَصَّصَته الإرَادَةُ ، وَمِدَادَ كَلِمَاتِ الله كَمَا يَنبغِى لِجَلاَلِ وَجهِ رَبّنا وَجمَالِهِ وَكَمَالِهِ ، وَكَمَا يُحِبُّ رَبُّنَا وَيرضَى .

14- اللهُمَّ إِنَّ حَسَنَاتىِ مِن عَطَائِكَ وَسَيِّئاتىِ مِنَ قَضَائِكَ ، فجد بمَا أَنعَمتَ عَلَى مَا قَضَيتَ وَامحُ ذَلِك بِذَلِكَ ، جَلَلْتَ أن تُطَاعَ إِلَا بإذنِكَ أو تُعصَى إلا بعلمِكَ، اللهم ما عصَيتكَ حين عصَيتكَ استخفافًا بحقك، ولا استِهَانَةً بِعَذابِكَ ، لَكِن لِسَابِقَة سَبَقَ بِهَا عِلمُكَ فَالتّوبَة إليكَ وَالمغفِرةُ لَدَيكَ ، لَا إِلَهَ إِلاَ أَنتَ سُبحَانكَ إِنِّى كُنتُ مِنَ الظَّالِمين .

15- أستَغفِر الله العَظِيمَ الّذِى لَا إِلَه إِلَا هُوَ الحَى القَيومَ وَأَتُوبُ إِلَيهِ ، وَأَسأَلهُ التَّوبَة وَالمغفِرة إِنَّهُ هُوَ التّوَّابُ الرّحِيمُ . [ لى ولوالدى ولأمة المصطفى – صلى الله عليه وآله وسلم  ] .

يا الله يا بر يا رحيم اسمح وتقبل هذه الاستغفارات واجعلها عوضاً عن جميع الأنفاس التى لم نستغفرك فيها [ أنا ووالداى وأمة سيدنا محمد – صلى الله عليه وآله وسلم ] فيما مضى ، وما هو آت يا الله يا بر يا رحيم .

 

5 تعليقات to “استغفارات الأنبياء والملائكة والصالحين من القرآن والسنة | إعداد محمد منتصر الحلواني”

  1. عبد القادر Says:

    بسم الله الرحمن الرحمين وصلى الله على سيدنا محمد وعلى أله وأصحابه ومن تبعه باحسان الى يوم الدين.

    اللهم اغفر لي ولوالدي و للمؤمنين والمؤمنات الاحياء منهم والاموات واللهم اغفر لكاتب هذه الاستغفارات في هذا المنتدى ولوالديه وللمؤمنين والمؤمنات الاحياء منهم والاموات اللهم صل وسل وبارك وزد على سيدنا محمد وعلى اله وأصحابه عدد خلقه ورضا نفسه وزنة عرشه ومداد كلماته اللهم آمين يارب العالمين برحمتك يا أرحم الراحمين.

  2. عبد القادر Says:

    بسم الله الرحمن الرحمن وصل الله وسلم وبارك على سيدنا محبيبنا محمد وعلى أله وصحبه وسلم

    اللهم صل وسلم وبارك وزد على سيدنا و قائدنا وشفيعنا سيد خلق الله وأعظم خلق الله سيدنا محمد صلى الله عليه وسلم عدد خلقه ورضا نفسه وزنة عرشه ومداد كلماته

    اللهم اغفر للمشرفين على هذا المنتدى الطيب ولوالديهم وللمؤمنين والمؤمنات والمسلمين والمسلمات الاحياء منهم والاموات بارحمتك يا أرحم الراحمين برحمتك يا أرحم الراحمين يارب العالمين اللهم آمين

  3. ابوبكر مقيلى Says:

    بسم الله الرحمن الرحيم الحمد لله رب العالمين نحمده حمد الحامدين ونشكره شكر الشاكرين نحمده حمدا يوافى نعمه ويكافى مزيده والحمد لله على ذاك ونصلى ونسلم ونبارك على سيدنا محمد صلى الله عليه وسلم ز بارك الله فيكم على كل ما تقدمونه من اجل نشر نور الهدايهز

  4. ابوبكر مقيلى Says:

    بسم الله الرحمن الرحيم الحمد لله رب العالمين نحمده حمد الحامدين ونشكره شكر الشاكرين نحمده حمدا يوافى نعمه ويكافى مزيده والحمد لله على ذاك ونصلى ونسلم ونبارك على سيدنا محمد صلى الله عليه وسلم ز بارك الله فيكم على كل ما تقدمونه من اجل نشر نور الهدايه

  5. بديع قيدار ابراهيم Says:

    بسم الله الرحمن الرحيم الف شكرررررررررررررررررررررررررررررر اخي على هذا اموضوع الرائع والاكثررررررررررررررر من رائع جزاك الله الف خير ورفعك درجات العلى

أضف تعليقاً

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s


%d مدونون معجبون بهذه: